شهد التعليم العالي بالمملكة العربية السعودية نهضة غير مسبوقة برزت في إنشاء ثلاثة عشر جامعة جديدة، وظهرت آثار هذه الإضافة النوعية بشكل إيجابي واضح، حيث بادرت هذه الجامعات لاستيعاب أعدادا من الدارسين في برامجها المتنوعة، والتي قدمت فرصا متميزة للملتحقين لمواصلة تعليمهم العالي في جامعات تقرب من أماكن سكناهم وتضيف قيمة للتنمية الشاملة في محافظات ومناطق المملكة. وكان لمبادرة هذه الجامعات لتبني تطبيقات التعلم الالكتروني، أثراً فاعلاً في رفع مستويات التعليم الجامعي نظرا لما توفره هذه التطبيقات من مرونة كافية لتهيئة تفاعل العملية التعليمية في بيئة محفزة. واليوم تسعى هذه الجامعات الفتية في سباق مع الزمن للوصول إلى أعلى فاعلية وجودة للعملية التعليمية، ولهذا كان من الضروري الوصول إلى تصور سليم لجملة القضايا الاساسية التي تعيق تلك الجامعات الناشئة عن الاستثمار الأمثل والمستدام في توظيف تلك النظم والتطبيقات لتحقق التطلعات المرجوة على مستوى حراك التعلم والتعليم والحرص على التمحور حول أهم عناصر العملية التعليمة وهو المتعلم في هذه الجامعات .

وسيتم خلال الحلقة مناقشة المحاور التالية:

  1. التعلم الالكتروني في الجامعات الناشئة رؤى مستقبلية
  2. الأطر النظرية للتعلم الالكتروني و أثره في العملية التعليمية
  3. أهداف تنظيم برامج التعليم عن بعد:
  4. القضايا الأساسية لتفعيل نظام التعلم الالكتروني:
    a. قضايا المسار الاستراتيجي وتحديد الرؤية.
    b. قضايا الحلول البرمجية والتجهيزات والربط الشبكي والكوادر الفنية والبشرية.
    c. قضايا النماذج التعليمية المختارة.


 
     

 

الرئيسية 

المنتدى

اتصل بنا